ايجي سيتي

Egypt City
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» الرقابة الإلهية والرقابة الذاتية
من طرف خليل احمد الأحد يوليو 21, 2013 6:17 pm

» تفاصيل عمل كعكة عسل بالبندق - شرح طريقه وخطوات كعكة عسل بالبندق
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:21 am

» تفاصيل عمل كيكة اللوز والعسل - شرح طريقه وخطوات كيكة اللوز والعسل
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:20 am

» تفاصيل عمل فوندو الشيكولاتة - شرح طريقه وخطوات فوندو الشيكولاتة
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:20 am

» تفاصيل عمل بسبوسة بالكاسترد - شرح طريقه وخطوات بسبوسة بالكاسترد
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:20 am

» تفاصيل عمل كيكة الجوز والشوكولا - شرح طريقه وخطوات كيكة الجوز والشوكولا
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:20 am

» تفاصيل عمل المشوك المعسول - شرح طريقه وخطوات المشوك المعسول
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:19 am

» تفاصيل عمل كيكة النسكافية بالكروكان - شرح طريقه وخطوات كيكة النسكافية بالكروكان
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:19 am

» تفاصيل عمل كيكة بالفواكه المجففه - شرح طريقه وخطوات كيكة بالفواكه المجففه
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:19 am

» حلويات رمضان 2013 ، حلويات شهر رمضان 2013 ، ملف حلويات شهر رمضان الكريم 2013
من طرف خليل احمد الجمعة يونيو 14, 2013 2:16 am

أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
زيزو اليكس
 
Lord-Ahmed
 
خليل احمد
 
منة طارق
 
جنة قلبى
 

شاطر | 
 

 عقوق الوالدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Lord-Ahmed



عدد المساهمات : 452
تاريخ التسجيل : 28/05/2013

مُساهمةموضوع: عقوق الوالدين   الأربعاء مايو 29, 2013 7:44 pm



عقوق الوالدين

بسم الله الرحمن الرحيم

أما بعد :
يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم وقضى ربك ألاّ
أيها المسلمون :
حديثنا اليوم عن عقوق الوالدين فقد ساءت العلاقة بين الولد ووالديه لذلك اصبح من الواجب علينا التذكير بعقوبة العاق لوالديه ، عسى أن تلين قلوبنا التي أصبحت أقسى من الصخر ، وعسى أن ننتبه من غفلتنا ونحسن معاملتنا لوالدينا .
اسأل الله التوفيق لي ولكم ولسائر المسلمين
فبر الوالدين هو شكر للنعمة واعتراف بالجميل . قال الله تعالى : ) هل جزاء الإحسان إلاّ الإحسان (
وقد قرن الله سبحانه وتعالى طاعته بطاعة الوالدين وبره ببرهما
وقضى ربك
وقال واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحسانا
لقد دلّك الله على المسبب الأول لوجودك وهو الله وعلى السبب في وجودك وهما الوالدان ، وذلك لكي تقوم بواجب العبودية لمن خلقك وسواك وتقوم بواجب الطاعة لمن ربّاك وأطعمك وسقاك وسهر الليالي على راحتك .
وقال تعالى : ) وإمّا يبلغن
وقيل إن معنى الأف إذا بلغ أحد والديك أو كلاهما حد النهاية من العمر والضعف وأصبحت تأخذ من تحتهما الأقذار فينبغي عليك أن لا تتأفف ولا تظهر التضجر لأنهما يشعران بتأففك وتضجرك .
واعلم أن أمك عندما كنت ملفوفاً بالمهد كانت تأخذ من تحتك اٌذار وهي فرحة وتغسل بيديها دون أن تتأفف أو تتضجر .
وقد شكى رجل إلى النبي
صلى الله عليه وسلم سوء خلق أمه فقال
صلى الله عليه وسلم لم تكن سيئة الخلق حين حملتك تسعة أشهر ، قال إنها سيئة الخلق ، قال لم تكن كذلك حين أرضعتك حولين ، قال إنها سيئة الخلق قال لم تكن كذلك حين أسهرت ليلها وأضمأت نهارها ، قال لقد جازيتها قال ما فعلت ؟ قال حججت بها على عاتقي قال ما جزيتها ولو طلْقة أي حملك إياها على كتفك وحجك بها هذا الشكل لا يصح أن يكون جزاء طلقة واحدو من ألام الولادة .
وكان رجل يطوف حول الكعبة وهو يحمل أمه العجوز على كتفيه فلقي عبد الله بن عمر رضي الله عنهما فقال لقد حججت والدتي على كتفي هاتين أربعين حجة فهل كافأتها ؟ قال لا ولا بطلقة واحدة إذا أخذها المخاض .
فالإنسان مهما بالغ في بر والديه والإحسان إليهما فلن يستطيع أن يؤدي واجب الشكر لهما .
سأل رجل رسول الله
صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن أبواي قد بلغا من الكبر أني بدأت أرى منهما ما كانا يليا مني فهل كافأتهما ؟ قال
صلى الله عليه وسلم كلا إنما كانا يفعلان ذلك وهماً يحبان بقائك وأنت تفعل معهما ذلك وأنت تريد موتهما .
وبر الوالدين والإحسان إليهما ليس مقصوراً عليهما في أثناء حياتهما فقط بل هو ممتد إلى ما بعد الوفاة
فقد جاء رجل إلى النبي
صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هل بقي من بريّ أبويّ ابرّهما به بعد وفاتهما ؟ قال
صلى الله عليه وسلم الصلاة عليهما والاستغفار لهما وإنفاذ عهدهما من بعدهما وصلة الرحم التي لا توصل إلاّ بهما وإكرام صدقهما .
وإذا أراد المسلم التصدق بصدقة فمن الواجب عليه أن يجعل هذه الصدقة باسم والديه .
وذلك لقوله
صلى الله عليه وسلم ما على أحدٍ إذا أراد أن يتصدق بصدقة أن يجعلها لوالديه إذا كانا مسلمين فيكون لوالديه أجرهما ويكون له مثل أجورهما من غير أن ينقص من أجورهما شيء .
ومخاطبة الوالدين يجب أن تكون بإسلوب اللطف واللين والقول الكريم .
جاء رجل إلى رسول الله
صلى الله عليه وسلم يطلب البيعة على الهجرة وقال ما جئتك حتى أبكيت والدي فقال
صلى الله عليه وسلم ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما .
فليحذر الإنسان كلمات التأفف والضجر التي يوجههما لوالديه وليخفض لهما جناح الذل من الرحمة .
قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم لو علم الله في الكلام شيئاً أدنى من كلمة أف لنهى عنها .
فليعمل العاق ما يعمل فلن يدخل الجنة وليعمل البار ما يعمل فلن يدخل النار .
والعق لوالديه هو من جيران إبليس في النار يوم القيامة هذا ما قاله رسول الله
صلى الله عليه وسلم في الحديث : ليس بين عاق لوالديه وبين إبليس في النار إلا درجة واحدة وهو جاره في النار وليس بين بار لوالديه وبين الأنبياء في الجنة إلا درجة واحدة وهو جار الأنبياء في الجنة .
وقد شكى رجل إلى رسول الله
صلى الله عليه وسلم أباه وأنه أخذ من ماله بدون علمه فدعا به فإذا هو شيخ كبير يتكأ على عصاه فسأله عن شكاية ولده فقال له يا رسول الله
صلى الله عليه وسلم إنه كان ضعيفاً وأنا قوي وهو فقير وأنا غني وكنت لا أمنعه شيئاً .
وهذا هو حال الكثيرين اليوم يبخل على أبيه وهو سبب ما فيه من النعم ويتابع الشيخ الكبير قائلاً واليوم أنا ضعيف وهو قوي وأنا فقير وهو غني وهو يبخل عليً بماله فبكى رسول الله
صلى الله عليه وسلم .
وقال للولد إذهب أنت ومالك لأبيك .
فمن عق والديه أيها المسلمون لا يأتمن ولا يوثق به لأن ذلك العاق إذا لم يظهر الخير لأقرب الناس إليه وإذا لم يظهر منه الخير لأولى الناس به أفتتأمل الخير منه .
وإذا كان ينكر صحبة والديه أفيكون من المعقول أن يثبت على ولاء أحد أو يطمأن على صحبته أحد .
والله سبحانه وتعالى قرن الشكر له وللوالدين في آية واحدة فقال : أن اشكر لي ولوالديك .
وقال ابن عباس ثلاث آيات نزلت مقرونات بثلاث لم يقبل منهما واحدة بغير ثرينتها .
أحدهما قوله تعالى : أطيعوا الله وأطيعوا
فمن أطاع الله ولم يطع الرسول لم يقبل منه .
والثانية قوله تعالى وأقيموا
فمن ولم يزكي لم يقبل منه .
والثالثة قوله تعالى : أن أشكر لي ولوالديك
فمن شكر لله ولم يشكر لوالديه لم يقبل منه .
لذلك قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم رضا الله في رضا الوالدين وسخط الله في سخط الوالدين .
وقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم ثلاث لا يدخلون الجنة العاق لوالديه والديوث والرجلة من النساء أي المتشبهة 0
بالرجال .
أكتفي بهذا القدر من الحديث عن بر الوالدين على أن نكمل الحديث في الخطبة القادمة إن شاء الله رب العالمين .
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عقوق الوالدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ايجي سيتي :: المنتديات الاسلامية العامة :: المنتديات الاسلامية العامة-
انتقل الى: